page 2

Page

Like

صور المفرق-بإدارة الجرايدة

مدونة صور المفرق

مدونة صور المفرق

http://mafraq.blogspot.com/

2011-09-20

في حمى بخيتة!...جهاد جبارة

في حمى بخيتة!



جهاد جبارة - والقلب ما يزال يتعثر راضيا في مجاهلها، باحثا عن أثر ما، لاقدام قوم ارتحلوا يوما ما، أو أثر لسنابك خيل يممت وجهها نحو البعيد المجهول، أو أثر لاخفاف ابل طافت الفياف، قاصدة اطراف الوديان، وسفوح البراكين المتدثر بالسواد، علها تجد ضالتها هناك...
تراه القلب هل سيجد هو الاخر ضالته على ذلك الامتداد المتسع بلا نهاية؟ ابو طراد ، أو غازي السحيم ، يعرف تماما الطريق الصعب الذي يتوجب عليّ أن أقطعه كي اصل الى بخيتة ، علني أجد هناك أثرا لقوم طال أمد بحث القلب عنهم، فرافقني في تلك الرحلة القاسية، في يوم خريفي كان حارا، وليس دافئا، على الرغم من المكسر الذي اصاب عظم ساقه اليمنى، ولم لا يفعل؟ والبدوي يبقى ابدا وفيا للارض التي رضيت لأوتاد بيته ان تنغرس في لحمها دون ان تتوجع.
في ذلك الصباح، الذي كانت فيه سحابات بيضاء مرتفعة جدا، تقطع الفضاء الازرق متباطئة، غير عجولة نظرا لانعدام الريح، كانت هناك على الطريق المعبد المتجه الى الرويشد عربة بيضاء تنهب الطريق. واليها عجولة بعكس السحاب، تود برغبة جامحة، الوصول الى ذلك الموقع الذي تودع فيه الطريق، كي تعبر من هناك جنوبا نحو البر الفسيح لتبدأ رحلة الوصول نحو بخيتة .
كان لم يتبق سوى ثمانية عشر كيلومترا تفصلني عن الرويشد ، حين انحرفت يمينا لاعبر اراضي ذات حجارة صغيرة متساوية الاحجام، هي اراض حماد ما يطلق عليها باسم خشم محيسن ، وهذه الاراضي يعبرها الوادي المشهور مقاط القادم من الجنوب والمتجه شمالا حيث ينتهي باراض اسمها الرحبة في سوريا، وخلال سيري هناك كانت تظهر بين الحين والاخر بعض شجيرات جافة يتخلل اوراقها بعض اخضرار، لقد كانت شجيرات شفلح وبالمناسبة فان البدوية في الصحراء اهتدت الى جذر تلك الشجيرة لتكتشف بانه يصلح لصناعة اللبن الرائب اذا ما اضيف الى حليب الاغنام، أو الماعز.
كما كانت تظهر ملتصقة بالارض الجافة امتدادات اوراق حبات الحنظل تلك التي تشبه حبات البطيخ ذات الحجم الصغير وتستعمل بذور تلك الحبات ذات المذاق شديد المرارة في معالجة آلام المفاصل كما هو معروف.
وبعد ان سرت قرابة نصف ساعة ظهرت الى الشرق مني فيضة كبيرة أطلق عليها فيضة البغيلة ولعله أطلق عليها هذا الاسم لان أنثى بغل كانت قد جرفتها مياه الفيضة قديما فماتت غريقة هناك، والى الشرق ايضا وقبل ان أعبر اراضي المحدث كانت تظهر شرقا بئر خشم محيسن ثم راحت تظهر شجيرات الغذراف بنوعيها الاشهب والاخضر، كانت احجامها متوسطة وبعضها ما يزال صغيرا ينتظر رحمة السماء، إن تلك الشجيرات وعلى الرغم من ملوحة اوراقها فان قطعان الماشية تُقبل على أكلها، كما انها تعتبر احد مصادر النار الضرورية في ليل وصباحات الصحراء..
ولعل تلك الشجيرات قد بعثت بالنفس بعض هدوء، وسكينة لانها اوحت بوجود حياة على رقعة جافة خلت من أي جناح يحلِّق، او حيوان يعدو، كما اوحت لي تلك الشجيرات بانها تشكل الحد الفاصل بين المحدث واراضي الزهري التي رحت اعبرها قبل ان اشاهد تلعة الحصينيات وعلى اراضي تلك التلعة ظهرت اوكار عديدة لذلك الحيوان الماكر والذكي الحصيني وعلى مداخل بعض الاوكار ظهرت آثار أقدام تلك الحيوانات بينما تناثر حولها ريش طيور تم افتراسها منذ ايام نظرا لجفاف اطرافها.
والى الغرب من تلعة الحصينيات ظهر رجمان كبيران بعض الشيء سميا بالمقرونين وكأنهما دلالة لعبور وادي البوبهية وهو احد الاودية الذي ينحدر ماؤه من عنازة المحاذية للاراضي السعودية ويتجه شمالا ليعبر وادي مقاط وعلى اطراف البوبهية شاهدت بعض القوانيص يتربصون منتظرين الاطاحة باحد الصقور المهاجرة والقوانيص هي جمع قناص ولكن باللهجة البدوية، اما الموسم الذي يقنصون خلاله فيطلق عليه المِقناص وجرت عادة هؤلاء الهواة العيش في الصحراء لفترات قد تزيد عن شهر خلال مواسم هجرة الطيور من القارة الاوروبية مرورا بفضاء الصحراء الاردنية حيث تهبط الطيور لترتاح قليلا ثم تبحث عن طيور صغيرة، او جرذان لتفترسها قبل ان تكمل رحلتها نحو سهوب السافانا في افريقيا حيث تقضي فصل الشتاء هناك.
وحسب ما ابلغني هؤلاء القوانيص فان الحوم لم يكن كثيفا هذا العام، وانهم لم يوفقوا في الحصول على مرادهم وهو الصقر الحر الذي يباع بمبالغ مرتفعة عادة، اما ما يقصدون بالحوم فانه تحليق الطيور القادمة وحوامها في فضاء الصحراء بحثا عن الطرائد من الطيور الصغيرة كالحمام و المريعي او ارانب صغيرة و جرابيع .
الى الغرب قليلا من اطراف البوبهية ظهرت حجارة بيضاء تناثرت على مساحة من الارض، فقررت الوصول اليها علها تكشف لي سرا ما، لقد بدت وكأن بناء كان قد شيد في ذلك الموقع ولكن الرمال الارجوانية المحملة بالرياح الآتية من صحراء النفود تمكنت من اخفاء معالم المكان، لم اتمكن هناك سوى من مشاهدة آثار لاقدام ضباع، وذئاب كانت لا تزال واضحة المعالم وقد غاصت في الرمال قبل ان تتمكن الرياح من محوها، لكنني شاهدت ثمة حفائر حديثة في ذلك الموقع دلت على ان هناك من قام بحفرها بحثا عن دفائن ربما.
لقد اعتاد البدو، العابرون تلك المنطقة، على اطلاق اسم ام قصير على المكان، اعتقاداً منهم انها تعود لبناء قديم، يشبه القصر الصغير، كان قد شيّد هناك منذ عهد بعيد.
وبعد ان مكثت في ام قصير بعض وقت رحت اتجه غرباً، حيث وادي اللظايم ، وهو احد الاودية الذي ينضم الى وادي مقاط ايضا، لكن مياه اللظايم تنحدر من مرتفعات الاشاقف تلك البراكين المشهورة والتي تظهر بجزءيها الشمالي والجنوبي اللذين يعبرهما الطريق المؤدي الى الرويشد .
وحين يتجه العابر غرباً خارجاً من اللظايم يباغته ذلك القاع البهي الذي يفصله عن بخيتة وهي هدف رحلتي تلك، وعلى اطراف ذلك القاع اخترت ان نتناول بعض الزاد غير ان اسراباً من الذباب العنيد حالت دون ذلك، فهذه الاسراب كانت تبحث عن غذائها على أي جزء من اجسادنا فالتصقت على الوجه، ودخلت الفم، وتعربشت على اهداب العيون وحاولت اقتحامها، بحثاً عن رطوبة ما في ظل درجات حرارة مرتفعة، وفي محاولة مني لابعادها سكبت بعض الماء، ورميت بقطعة من الطماطم على ارض القاع فانهمكت تلك الاسراب في الوصول اليها.
لا يمكن للشخص الذي يرغب في الوصول الى بخيتة الا ان يلتف حول ذلك القاع، ليجد نفسه وقد اصطدم بمساحات شاسعة من حجارة البازلت المتفاوتة الاحجام والاشكال والتي يسبب السير عليها ألماً مبرحاً يصيب انحاء الجسد نظراً لتراقص دواليب العربة وتقافزها ارتفاعاً، وهبوطا في كل متر تقطعه وهي تلتف فوق المساحة السوداء المعتمة.
وما ان وصلت بخيتة حتى احسست ان ثمة يدا خفية تقودني نحو احد حجارتها الذي كان ينتصب بوقار وقد ظهر في اعلاه ذلك الثقب الذي كان مخصصا لربط الخيول، ولولا خشية من الله لقمت بتقبيل ذلك الحجر البازلتي الذي ربما قيدت اليه يوماً واحدة من افراس المسلمين الاولين.. لقد كان للمكان وقع عميق في القلب، فتلك الحجارة الكثيرة المتناثرة في الارجاء كانت تحمل لفظ الجلالة، والصلوات على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وطلب المغفرة لمسلمين دفنوا هناك، جميعها كانت بالخط الكوفي غير المنقوط، وكانت هناك دلالات على ان للمكان اهمية بالغة لا تكتشفها ساعات بل ايام وليال طويلة يتوجب قضاؤها في ذلك العراء، لا بل في حمى بخيتة .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Blog Archive

المشاركات الشائعة خلال 7 أيام

Histats

Volutpat quisque sed et aliquam

free counters

الاسم الكامل لصاحب المدونة

ALMafrag/إرشيد محمد إرشيد شحادة حميدان مفلح الراشد الهويّن الجرايدة عبدالحق محمد صالح سليمان حمد الأمير جراد/Jordan