page 2

Page

Like

صور المفرق-بإدارة الجرايدة

مدونة صور المفرق

مدونة صور المفرق

http://mafraq.blogspot.com/

2011-08-02

الخاوة في الفدين * محمود الزيودي



حتى الخمسينات من القرن الماضي كان الأردنيون يسمّون مدينة المفرق ( الفدين ) وأرضها من واجهات قبيلة بني حسن الذين تمتد حدود أراضيهم بين جرش والمفرق والزرقاء وشمال عمان . وبالرغم من وفود الكثير من طالبي الرزق الى المفرق بعد انشاء خط أنابيب بترول العراق ( ibc ) التي تعني شركة بترول العراق وكان عامة بني حسن وبدو الشمال يلفظونها الأيبسيّة . وبالرغم من حياة البداوة التي تحكم مجتمعها . فقد عاش بها نخبة من الفنانين والكتاب مثل توفيق النمري الذي تأثر فنّه بفلكلورها الشعبي . وفايز محمود الذي أثرت به الفدين وكتب عنها كتابه ( المفرق تاريخ صحراوي ) .

كما هو حال المجتمع البدوي والريفي الاردني . فقد كانت القبيلة والعائلة ضابطا قويا لأفراد المجتمع من الانحراف . فسمعة العائلة او القبيلة أهم من الثروة . وكثيرا ما جرى تأديب المنحرفين من اللصوص والقبضايات والهمل المتسكعين . على أيدي أخوتهم وابناء عمومتهم قبل أن تعرف الشرطة بجرائمهم وتسوقهم الى العدالة .. ودّك تفضحنا ... كف أو عصاة ... أخرتها يقولوا عيال فلان طلع منهم هامل ؟ ... رفشة في البطن ... في الايام التالية يتحول الهامل بقدرة قادر الى يد عاملة في الزراعة او رعاية الاغنام أو نتع تنكة باطون من الجبلة الى سطح البناية .. وسيمر وقت طويل حتى تنسى القبيلة ذنبه وترضى عنه ...

يوم الخميس الماضي انفجرت الاحتجاجات في شارع العشرين بالمفرق .. لا علاقة لها بالمسيرات بين الجامع الحسيني وميادين امانة عمان الكبرى في رأس العين ... بل هي احتجاج على وجود عصابة من سبعة عشر شخصا يقومون بطلب الخاوات من التجار وأصحاب المحلات والبسطات الصغيرة المترزّقين في الشارع .. قبضايات يعتمد دخلهم على نهب الاخرين بالقوة . وهي ظاهرة وفدت الينا من العالم الجديد حيث تتجمع الاعراق والملل والنحل من كل أطراف المعمورة .. ولا يردع الفرد فيها سمعة عائلة أو عشيرة . اشتعلت شرارة الاحتجاجات عندما قام رئيس العصابة بدخول أحد المتاجر وحاول اغتصاب عشرة دنانير من فتى ينوب عن والده في البيع والشراء .. هرع له جيرانه وتحوّل الأمر الى مظاهرة احتجاجية أغلقت الشارع وقرعت جرس الانذار في مكتب المحافظ الحميدي ( من بني حميدة ) سليم الرواحنة . ونائب مدير الشرطة زياد القرعان الذين تعهدوا للمحتجين بردع العصابة وتشتيت شملها .. وكلا الرجلين المسؤولين أبناء عشائر طالما رفشت ببطون المنحرفين من ابنائها والمسيئين لسمعتها ..

كانت مثل هذه الظاهرة موجودة في العاصمة عمان والزرقاء بحكم التشكيلة السكانية . ولم تظهر على الاطلاق في السلط أو الكرك أو مادبا أو معان وحتى في اربد بسبب الضوابط الأخلاقية للعائلات والعشائر .. أما أن تظهر في المفرق فهو أمر يدعو الى الاستغراب .. ويستحق الدراسة في زمن يظهر فيه شبح البطالة على أفق حياة الشباب .. أذا أخذنا بعين الاعتبار بساطة العقوبات في القوانين على مثل تلك الجنح والجرائم .. اما صلاحيات الحكام الاداريين في الحبس او الابعاد أو الاقامة الجبرية . فكثيرا ما تتصدى لها الواسطة وتقلّل من شأنها .

التاريخ : 02-08-2011


0 التعليقات:

إرسال تعليق

Blog Archive

المشاركات الشائعة خلال 7 أيام

Histats

Volutpat quisque sed et aliquam

free counters

الاسم الكامل لصاحب المدونة

ALMafrag/إرشيد محمد إرشيد شحادة حميدان مفلح الراشد الهويّن الجرايدة عبدالحق محمد صالح سليمان حمد الأمير جراد/Jordan